الثلاثاء، 13 أغسطس 2019


الرياض-أسمرة، ومُحرك أحجار الشطرنج

الوفد السعودي الزائر لأسمرة مؤخراً 

إرتريا تستقبل وفداً سعودياً رفيع المستوى ويبدو أفورقي سعيداً بالقناعة السعودية الجديدة ، فهل تدرك الرياض وحلفاءها أن أسمرة لن تبذل جهداً في دعمهم إلا بعد موافقة مُحرك أحجار الشطرنج في القرن الإفريقي ؟

لمتابعة القراءة قم بزيارة موقع العلاقات الخليجية الإفريقية وأضغط على الرابط التالي :

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي

الجمعة، 19 يوليو 2019


الصراع على سيماندو

صورة توضح منطقة سيماندو في غينيا كوناكري 

أصبح رجل الأعمال الأبرز في مجال التعدين، روبرت فريدلاند، حديث الصحافة الأفريقية خلال شهر مايو الماضي، بعد أن أعلن أنه يسعى جاهداً للحصول على فرصة استثمارية في منجم سيماندو، الذي يعد واحداً من أكبر احتياطيات خام الحديد العالي الجودة في العالم
فمن يتجول في سيماندو، يدرك أن التأثير الحقيقي في فكر القوى الدولية، لا تكفله مرجعية يقول بها نص، وإنما لا بد لها من حقائق قوة تسندها إدارة تستطيع


لمتابعة القراءة يمكن الضغط على الرابط التالي :



الجمعة، 7 يونيو 2019


السودان، بين الإمتثال والتراجع 
لقاء جمعني بالصحافة الإفريقية أثناء إندلاع الثورة السودانية 

بعد نجاح الثورة السودانية في إسقاط الرئيس السابق عمرالبشير وليس نظامة وصلتني أصوات سودانية وإفريقية مُختلفة بعضها يعاتبني على تأييدي للحراك الشعبي وبعضها يطالبني بتفسير حقيقي للتدخل الخليجي في الشأن السوداني وما بين ذلك وذاك أجد السودان كبيرة على الإمتثال وعصية على التراجع، فذاك العتاب الهجومي الغاضب أسعدني لأنة جاءني من شخصيات ذات عقول مبرمجة ، عقولٌ تم إعدادها سلفاً لمهمة نشر معتقد يؤمن أن زوال الحاكم هو زوال للوطن بأكملة فتوقفت عن مناقشتها لقناعتي بأن تلك العقول المبرمجة لن تدرك أن الوطن ليس النظام الحاكم ولن يكون فالوطن فوق النظام وفوق الحاكم وفوق كل شيء فالجميع يرحل ويبقى الوطن شامخاً لا ينكسر.


قريباً دراسة علمية بعنوان:السودان كبيرةعلى الإمتثال وعصية على التراجع 
على موقع العلاقات الخليجية الإفريقية على الرابط التالي :-

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الإفريقي

الثلاثاء، 30 أبريل 2019


                  موقع العلاقات الخليجية الإفريقية

للتكبير يمكن الضغط على الصورة 

موقع العلاقات الخليجية الإفريقية هو الموقع الأول على مستوى الخليج العربي المُتخصص في علاقة إفريقيا القديمة والحديثة بدول الخليج، ولم يتأسس الموقع بناءاُ على أراء شخصية بل وفقاً لشواهد وتجارب ميدانية وقفنا على أحداثها وقمنا بوصفها كما هي دون محاباة طرف على أخر فكسبنا بذلك مصداقية البحث العلمي الأكاديمي المُترفع عن التوجية الأعمى، وإحترام من يجد في نفسة تلك القيمة التي لا يعرفها من لم يترفع عن هوى السياسة ،،،

بعد نجاح الموقع بنسختية العربية والإنكليزية سوف نقوم بإصدار النسخة الفرنسية قريباً إستجابة لطلب إخواننا في الغرب الإفريقي .


د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الإفريقي
















الثلاثاء، 2 أبريل 2019


مع الشعر الأفريقي بلسان شاعر أفريقيا القادم






جلسة ثقافية مع شاعر الشباب الأفريقي الأشهر في أفريقيا الذي أجاد تأليف وحياكة الأبيات الشعرية العربية بطريقة تفوق بها على نظرائة العرب الأقحاح وجملها بإلقائة الشعري الجميل الذي يأخذك بعيداً هناك حيث السحر البلاغي .
لك يا صديقي حق الشهرة والجمال الأخلاقي ولإفريقيا حق الفخر بأمثالك، وفقك الله يا صديقي وسدد خطاك.

د. أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي

الجمعة، 15 مارس 2019


واقع القرن الأفريقي (رؤية خليجية)
مع سعادة السفير جمال وحديث إمتد لأكثر من ثلاث ساعات حول واقع القرن الأفريقي

عند الحديث عن القرن الأفريقي لا يكتفي المرء بسرد تاريخ تلك المنطقة حتى يدرك ما ألت إلية الأمور اليوم ولكن لابد للمرء أن يصل إلى دائرة الحقائق المخفية عن الجميع إلا على شعوب تلك المنطقة التي لا تكتفي بإعلان سوء الفهم المحلي والإقليمي لها بل تجاهر بإنه من الصعب إنسانياً على أي سوء فهم أن يجد من يتداركة وإلا لإستطاعت البشرية أن تتجنب كوارث متصلة بتاريخها، فهكذا تقول الأسطورة.
واقع القرن الأفريقي يقول أن هناك دول حُدد لها عدم الإستقرار  والمناخ السائد في القرن الأفريقي اليوم يبدو مُهيئاً لذلك وأنا هنا لا أقصد أن تندلع حرباً أهلية كتلك التي شهدناها في تسعينات القرن الماضي في منطقة البحيرات العظمى أو وقوع تصفيات جسدية شبيهة للتي إندلعت عام 2013 في ضواحي بانغي بإفريقيا الوسطى، ولكن إدخال الدولة في حرب نفسية على المستوى المحلي والإقليمي وإثارة القلاقل مع الجيران وضرب السلم المجتمعي وزعزعة الجبهة الداخلية تلك كلها أدوات كفيلة لإنهيارالأمم بدون دماء.

قريباً دراسة خاصة حول واقع القرن الأفريقي على موقع العلاقات الخليجية الافريقية الرسمي على الربط التالي :


  

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشـأن الأفريقي

الجمعة، 8 مارس 2019


                             مجلس الشباب العربي الأفريقي

مع نائب الأمين العام للجامعة العربية الدكتور عبد اللطيف عبيد 


أثناء حضوري الإجتماع السنوي لمجلس الشباب العربي الافريقي كان لي لقاء مع نائب الأمين العام للجامعة العربية الدكتورعبد اللطيف عبيد  وحديث حول أهم المعوقات التي واجهت المجلس منذ تأسيسة إلى الأن .
بالرغم من أن مجلس الشباب العربي الأفريقي غير معني بالقضايا السياسية إلا إن إجتماع المجلس لم يخلو من المناوشات التي وصلت إلى حد المناكفات والتهديد بمغادرة قاعة الإجتماع لولا تدخل بعض العقلاء.
كنتُ شاهدة عيان كغيري من الحضور الصامت الذي كان متفرجاً على ما حدث ولكني أدركت إلى أي مدى إستحكمت أزمة العقل العربي التي لا أتمنى أن تتجاوز حدودها الجغرافية إلى أفريقيا التي لا تنظر إلى العقلية العربية إلا من منظور واحد لا مصداقية ولا مبدأ له وبالتالي لا يستحق النقاش ناهيك عن الإشارة له.

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي