الثلاثاء، 2 أبريل 2019


مع الشعر الأفريقي بلسان شاعر أفريقيا القادم






جلسة ثقافية مع شاعر الشباب الأفريقي الأشهر في أفريقيا الذي أجاد تأليف وحياكة الأبيات الشعرية العربية بطريقة تفوق بها على نظرائة العرب الأقحاح وجملها بإلقائة الشعري الجميل الذي يأخذك بعيداً هناك حيث السحر البلاغي .
لك يا صديقي حق الشهرة والجمال الأخلاقي ولإفريقيا حق الفخر بأمثالك، وفقك الله يا صديقي وسدد خطاك.

د. أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي

الجمعة، 15 مارس 2019


واقع القرن الأفريقي (رؤية خليجية)
مع سعادة السفير جمال وحديث إمتد لأكثر من ثلاث ساعات حول واقع القرن الأفريقي

عند الحديث عن القرن الأفريقي لا يكتفي المرء بسرد تاريخ تلك المنطقة حتى يدرك ما ألت إلية الأمور اليوم ولكن لابد للمرء أن يصل إلى دائرة الحقائق المخفية عن الجميع إلا على شعوب تلك المنطقة التي لا تكتفي بإعلان سوء الفهم المحلي والإقليمي لها بل تجاهر بإنه من الصعب إنسانياً على أي سوء فهم أن يجد من يتداركة وإلا لإستطاعت البشرية أن تتجنب كوارث متصلة بتاريخها، فهكذا تقول الأسطورة.
واقع القرن الأفريقي يقول أن هناك دول حُدد لها عدم الإستقرار  والمناخ السائد في القرن الأفريقي اليوم يبدو مُهيئاً لذلك وأنا هنا لا أقصد أن تندلع حرباً أهلية كتلك التي شهدناها في تسعينات القرن الماضي في منطقة البحيرات العظمى أو وقوع تصفيات جسدية شبيهة للتي إندلعت عام 2013 في ضواحي بانغي بإفريقيا الوسطى، ولكن إدخال الدولة في حرب نفسية على المستوى المحلي والإقليمي وإثارة القلاقل مع الجيران وضرب السلم المجتمعي وزعزعة الجبهة الداخلية تلك كلها أدوات كفيلة لإنهيارالأمم بدون دماء.

قريباً دراسة خاصة حول واقع القرن الأفريقي على موقع العلاقات الخليجية الافريقية الرسمي على الربط التالي :


  

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشـأن الأفريقي

الجمعة، 8 مارس 2019


                             مجلس الشباب العربي الأفريقي

مع نائب الأمين العام للجامعة العربية الدكتور عبد اللطيف عبيد 


أثناء حضوري الإجتماع السنوي لمجلس الشباب العربي الافريقي كان لي لقاء مع نائب الأمين العام للجامعة العربية الدكتورعبد اللطيف عبيد  وحديث حول أهم المعوقات التي واجهت المجلس منذ تأسيسة إلى الأن .
بالرغم من أن مجلس الشباب العربي الأفريقي غير معني بالقضايا السياسية إلا إن إجتماع المجلس لم يخلو من المناوشات التي وصلت إلى حد المناكفات والتهديد بمغادرة قاعة الإجتماع لولا تدخل بعض العقلاء.
كنتُ شاهدة عيان كغيري من الحضور الصامت الذي كان متفرجاً على ما حدث ولكني أدركت إلى أي مدى إستحكمت أزمة العقل العربي التي لا أتمنى أن تتجاوز حدودها الجغرافية إلى أفريقيا التي لا تنظر إلى العقلية العربية إلا من منظور واحد لا مصداقية ولا مبدأ له وبالتالي لا يستحق النقاش ناهيك عن الإشارة له.

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي 

الخميس، 21 فبراير 2019


مفاوضات الخرطوم في بانغي


بدعوة كريمة من المنبر الصحفي الأفريقي العالمي قمت بإلقاء ندوة حول مفاوضات أفريقيا الوسطى التي قادتها الخرطوم مؤخراً، وأسعدني في تلك الندوة مشاركة الوزير عطا المنان الذي قاد وفد تلك المفاوضات التي حملت ظروفها وتدوال حديث أطرافها الكثير الذي لم يُعلن.


تم نشر الدراسة العلمية حول الموضوع أعلاه في الصحافة الإماراتية والإفريقية بتاريخ 16/2/2019 و 19/2/2019 و 21/2/2019  

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي






السبت، 2 فبراير 2019


إفريقيا بين ماغال وكيمبرلي




وقع إختيار نيروبي على شركة ماغال الإسرائيلية في بناء الجدار العازل بينها وبين الصومال ، فهي شركة عالمية متخصصة في تكنولوجيا صناعة المركبات الفضائية وتشييد الأسوار الذكية فهي من قامت بتشييد نظام فورتيس في الغابون ، وصناعة أجهزة الكشف عبر الليزر والأشعة السينية في بوابة ميناء مومباسا الكيني، إلا أن ماغال بدأت تواجه عقبتان تقف أمام ما تصبو إلى تحقيقة في أفريقيا.

يمكن متابعة القراءة بالضغط على الرابط التالي :



د.أمينة العريمي

باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي 

الجمعة، 18 يناير 2019


كينيا، ليندا نشي
صورة من تفجير دوسيت دي تو في كينيا ، يناير 2019

تقول الحكمة الأفريقية القديمة "صوت البوم مشؤوم، لأنه يُصوت حين لا تصوِّت الطيور الأخرى".
تبدو تلك الحكمة الأفريقية مُعبرة عما نشهده من توالي العمليات الإرهابية في كينيا بدءاً بتفجير السفارة الأمريكية 1998 مروراً بوستغيت 2013 إلى غاريسا 2015 ونتمنى أن نهايتها كانت في دوسيت دي 2019.
ترتبط كينيا رغماً عنها بما حدث ويحدث وسيحدث في الصومال على وجه الخصوص ، ويرجع السبب في ذلك إلى عام 1963 عندما ألحق الإستعمار إقليم إنفدي الصومالي إلى كينيا ومن ذلك الوقت إلى اليوم تكاد تكون نيروبي أكثر عواصم الشرق الأفريقي إرتباكاً وهذا ما أدى إلى تضخم ملفاتها الداخلية بشكل عام، مما إعتبرتة النخبة الكينية تهديداً لأمنها القومي .


لمتابعة القراءة يمكن الضغط على الرابط التالي :

د.أمينة العريمي


باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي

السبت، 12 يناير 2019


                        قرار ياموسوكرو  



ودعت القارة الأفريقية عام 2018 بالعديد من الملفات الإستراتيجية العالقة، ويأتي على رأسها قرار ياموسوكرو، ذلك القرار الذي يرى فيه المواطن الأفريقي بداية لتحررأفريقيا، ونهاية لقوارب الهجرة غير الشرعية، وطريقاً مُمهداً للقضاء على البطالة المُميتة التي أقبرت أحلاماً وطموحات طالما داعبت خيال أجيالاٌ قد مضت، وتفكيكاً لشعار مفادة " أيها الأفارقة لا تحدثونا عن مشاكلكم فقط أعطونا كل الذهب ".

لمواصلة القراءة يمكن الضغط على موقع العلاقات الخليجية الأفريقية الرسمي على الرابط التالي 

د.أمينة العريمي
باحثة إماراتية في الشأن الأفريقي